الدوري المصري

شريف إكرامي: أخذت نجلي من الأهلي بسبب عدم المشاركة.. وأتفق مع تصريحات مروان حمدي – يلا جول

https://img.btolat.com/news/large/269815.jpg

تحدث شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي السابق وبيراميدز الحالي عن مدى تأثره بتراجع دعم الجماهير بعد الرحيل عن المارد الأحمر، وموقفه من أول مشاركة أمام الأخير، كما أعرب عن تأييده مع ما قاله لاعب سموحة ومنتخب مصر مروان حمدي ردًا على الانتقاد الذي تعرض له.

وقال إكرامي في تصريحات تلفزيونية بفضائية “أون تايم سبورتس 1″ ، عبر برنامج”جمهور التالتة”: “بالتأكيد دعم الجماهير أفضل خاصة في مصر، لكني لم أتأثر كرويًا، عندما أنزل الملعب لا أفكر في أي شئ”.

وأضاف: “واجهت الأهلي الموسم الماضي لأول مرة، كان شعوري غريبًا قبل اللقاء لأنني سأواجه الفريق الذي نشأت فيه، ولكن بمجرد أن بدأت المباراة نسيت كل ذلك، لكن مباراة الدور الثاني عندما كنت على الدكة كنت أتعجب من الموقف”.

طالع | تشكيل بيراميدز أمام البنك الأهلي وديًا.. ناصر منسي يقود الهجوم

وأردف: “عقلي وتركيزي مع فريقي الحالي، ولكن سيبقى جزءًا مني مع المكان الذي نشأت فيه، رحلت عن الأهلي من أجل المشاركة في المقام الأول، وهناك أمور كثيرة لم أبوح بها، والقرار استغرق مني تفكير 5 أشهر، ولو عاد بي الزمن لاتخذت نفس القرار”.

واستطرد: “ذهبت للنادي الأهلي مرة واحدة بعد رحيلي لكي أشاهد نجلي الذي يلعب في الأهلي، ولكني أخذته من النادي لكي أؤسسه في هذا السن لأنه لم يكن يلعب”.

وتابع: “لا أحد يفرح عندما يرى تعليقات سب أو سخرية على منصات التواصل الاجتماعي، ولكن على الجانب الآخر جماهير الأهلي التي تفعل ذلك كانت في وقت من الأوقات تمدحني وتطلق علي الألقاب ولكن الآن هم غاضبين مني فطبيعي أن أتقبل الآراء الجديدة كما تقبلت السابقة، لا بد أن أتحملهم وهم على رأسي وأحترمهم وإذا التقيت بهم في الشارع سأحتضنهم وأتصور معهم، لأنه ليس من العدل أن أتقبل إشادات الجماهير في وقت وأغضب منهم عندما يغضبون مني في وقت آخر”.

وواصل: “لكي تظل واقفًا على قدميك لا بد أن تتقبل الوجه القبيح للكرة، ولكننا في مصر لا يوجد نقد، بل يوجد سخرية وسباب، أو تشجيع ونفاق، أتمنى أن يتغير ذلك عندما يفعل كل شخص ما هو مطلوب منه وهو توعية الناس”.

وأتم: “ما فعله مروان حمدي ورده على النقد أثناء مشاركته في كأس العرب هذا لسان حال لاعبين كثر، ولكني كنت مختلفًا معه فقط في الطريقة والتوقيت للرد ولكني متفهم وجهة نظره”.

وتحدث عن أصعب المراحل التي مرت عليه، قائلًا: “في هولندا، كان المدرب عنصريًا، لأنه كان يرى إنني جئت من دوري هواة، وعمري صغير، وكان معه حق إلى حد ما، رغم إنه كان لا يعلم من أين أتيت لو كان يعرف الأهلي لكان خجل من نفسه، لأن الضغط في الأهلي أكبر من فينورد وجماهيرية الأهلي أكبر 10 مرات من فينورد”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى