اخبار نادي الزمالك

مرتضى منصور: قناة الزمالك لا تخصنا.. وحسم ملفات التجديد الأسبوع المقبل – يلا جول

https://img.btolat.com/news/large/269684.jpg

كشف مرتضي منصور رئيس الزمالك عن أن النادي يمر بأصعب الظروف في الفترة الحالية، مشيرًا إلى أنه تم فتح صفحة جديدة مع أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والذي يقوم بدعم القلعة البيضاء بكل قوة، وأنه يريد إقامة الانتخابات دون مشاكل.

جاء ذلك خلال حوار مرتضى منصور مع جروبات صفحات الزمالك على مواقع التواصل الاجتماعي والمقام بصالة محمد حسن حلمي بمقر القلعة البيضاء.

أضاف منصور أنه يدعو اللجنة السابقة التي خرجت في الفترة الماضية زاعمة أنها ستقوم بعمل مؤتمر صحفي للرد على مجلس الإدارة المنتخب بأن يأتوا إلى مكتبه في النادي لتنظيم مؤتمر صحفي والرد عليهم بالمستندات.

وتطرق للحديث عن قناة الزمالك: “قناة الزمالك الحالية لا تخص النادي، وليست لها علاقة بإدارة النادي ولا تتبعها وسيكون هناك حديث آخر مع الشركة الراعية للقناة”.

وأضاف: “إما أن تعود قناة الزمالك لإدارة النادي أو تتم إزالة اللوجو الخاص بالنادي من عليها”.

طالع أيضًا.. في بيان رسمي | وزارة الرياضة تشيد بـ الأهلي.. وتنتظر منافسة قوية في انتخابات الزمالك

وعن انتخابات الزمالك أكد أن رغبته في أن تتم عملية الانتخابات المقبلة للنادي بالشكل الأمثل وبدون وجود أي مشاكل.

وتابع: “مجلس إدارة النادي تقبل اللائحة الاسترشادية على الرغم من عدم وجود شيء بها يخص تكريم الشهداء الذين قام النادي بتكريمهم في لائحة النادي التي اختارتها الجمعية العمومية والتي حضرها ٣٠ الف عضو وتمت الموافقة عليها من الجهات المختصة وتم نشرها”.

كما أشار إلى أنه عقب الانتخابات سيتم عمل لائحة للنادي وسيوافق عليها أعضاء الجمعية العمومية كما تمت الموافقة على اللائحة السابقة.

وأوضح: “أدعو اللجنة السابقة التي خرجت علينا خلال الوقت السابق وزعمت أنها ستقوم بعمل مؤتمر صحفي، أن يأتوا إلى مكتبي في النادي وسنعقد مؤتمرا صحفيا للرد عليهم بالمستندات “.

وتابع: “الأسبوع المقبل سنحسم خلاله ملف التجديدات لعقود اللاعبين، أي لاعب يريد الإستمرار مغ الزمالك سنقوم بالتجديد له الأسبوع المقبل”.

وأردف: “حدثت اجتماعات عديدة خلال الأيام الماضية، وخلال الوقت الحالي هناك تدفق للأموال لحل الأزمات، الزمالك خلال الوقت الحالي عاد إلى ما كان قبل نوفمبر 2020”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى