الدوري المصري

ميشيل يانكون يقارن بين فايلر وموسيماني ويصرح: الأهلي طالبني بالبقاء معه إلى الأبد – يلا جول

https://img.btolat.com/news/large/269061.jpg

أجرى المدرب البلجيكي، ميشيل يانكون، مدرب حراس المرمى بالنادي الأهلي، حوارًا مع صحيفة “وول فوت” البلجيكية، تحدث من خلالها عن مستقبله مع المارد الأحمر، ومسيرته مع نادي القرن الإفريقي.

يانكون يتواجد في الوقت الحالي في إيطاليا، حيث يستمتع بالعطلة رفقة عائلته، وذلك بعد توقف منافسات الدوري المصري، بسبب مشاركة منتخبنا الوطني في مسابقة كأس الأمم الإفريقية.

المدرب البلجيكي الذي حقق الأسبوع الماضي، اللقب السابع في مسيرته مع الأهلي، بعد الفوز على الرجاء بالسوبر الإفريقي، أكد أنه يأمل أن يجدد تعاقد مع القلعة الحمراء.

وينتهي عقد يانكون والذي انضم إلى الأهلي في 2019 مع السويسري رينييه فايلر، مع نهاية الموسم في يونيو 2022.

يانكون

اقرأ أيضًا مدرب صن داونز عن الوقوع مع الأهلي: لطالما أخرجنا من ربع النهائي.. وهذا تحدي لنا

وقال يانكون: “أنا الآن أتواجد في إيطاليا، علينا الانتظار حتى اللحظة الأخيرة لمعرفة البرنامج الدقيق، لأنه كانت هناك شكوك حول إقامة أمم إفريقيا، نحن في إجازة وعلمنا ذلك في اليوم التالي بعد فوزنا بكأس السوبر على الرجاء”.

وأضاف: “الدوري المصري لن يستأنف خلال أمم إفريقيا التي تبدأ في 9 يناير، حيث ستستأنف البطولة لاحقًا، الأهلي لن يتواجد معه 9 لاعبين بسبب كأس إفريقيا، لذا لا يُمكننا أن نلعب”.

وواصل: “الجدول الزمني هُنا مزدحم بشكل لا يُصدق، بعض اللاعبين عادوا بالكاد من كأس العرب والآن يغادرون من أجل أمم إفريقيا وعند عودتهم سنلعب ضد مونتيري في كأس العالم للأندية، الأمر صعبًا مثل كرة القدم في أوروبا”.

وتابع: “البرنامج الأفريقي مثقل بالأعباء ولاعبين مُجرد بشر، هُناك مباريات عديدة، لا تزال مصر لديها مباراتان في تصفيات كأس العالم 2022، التصفيات الإفريقية صعبة للغاية، حتى لو تواجدت في المرتبة الأولى في مجموعتك، لا يزال يتعين عليك خوض مباريات أخرى، اللاعبون لا يملكون سوى القليل من الراحة”.

وأردف: “دوري أبطال إفريقيا تنطلق أيضًا في فبراير وهذا جنون، القرعة وضعتنا في مواجهة صن داونز، الذي واجهناه بالفعل في ربع النهائي، وناديين سودانيين، الهلال والمريخ، اللذين واجهناهما أيضًا من قبل، وسنستمر في القيام برحلات صعبة، لكننا تعودنا على ذلك”.

رينيه فايلر وبيستو موسيماني

وبسؤاله “أنت تعمل مع موسيماني الذي يعتبر أفضل مدرب جنوب إفريقي في التاريخ، ولكن في أوروبا، إنه غير معروف على الإطلاق، مثل معظم المدربين الأفارقة، ما هي أساليبه؟”؛ أجاب: “أعتقد أن توجد اختلافات بين كل مدرب أوروبي في الواقع”.

وأتبع: “ولكنني لا أعتقد أنه يمكننا إقامة فرق واضح بين أوروبا وأفريقيا على مستوى التدريب، بيتسو مهتم بشدة بتحليل الفيديو، لدينا محللان يعملان على ذلك، يستعدان لكل مباراة، وهو يحرص على الاستعداد بشكل جيد لكل مباراة مُنذ وصوله، من الواضح أنني اضطررت للعمل على لغتي الإنجليزية للتواصل معه، لأنني كنت أتحدث الألمانية من قبل مع رينيه فايلر”.

واسترسل: “أنا سعيد بالتواجد في الأهلي، عندما وصلت في 2019، قال لي المشجعون بالنسبة لنا نحن بحاجة إلى دوري أبطال إفريقيا وليس الدوري، لأننا لم نفز باللقب مُنذ سبع سنوات، الآن بعد أن فزنا بها، هذا لا يكفي بالنسبة لهم، علينا أيضًا أن نفوز بالبطولة (يضحك)”.

اقرأ أيضًا | بميلون دولار.. الأهلي يتلقى عرضًا من نادٍ تركي لضم محمود كهربا

واستدرك: “هذا طبيعي جدا، لكننا لعبنا كثيرًا وفزنا كثيرًا وفي مرحلة ما عانينا من تدهور جسدي وعقلي، لا ينبغي أن يحدث، لكنه أمر حتمي، نحن بشر، من الصعب للغاية أن نستمر بنفس النسق بعد الفوز بدوري أبطال إفريقيا”.

وأشار: “نحن كان لدينا تأجيلات عديدة بينما الزمالك كان يلعب، بعد أن خرجوا بشكل مُبكر من دوري أبطال إفريقيا، وهذا جزء في كرة القدم لا يُمكنك أن تفوز بكل شيء، على مدار الموسم سيكون الأمر ممكنًا ولكن على المدى الطويل ستفقد بعض الألقاب، حتى بايرن ميونخ لا يفوز بكل مبارياته”.

وعن مدى استفادة من تجربة السفر مع الأهلي: “لقد استفدت كثيرًا، ورأيت الكثير من المدن، نحن نأخذ الحافلة ونسير 30 كم، ورأيت الكثير، ولا يُمكنني نسيان أيضًا مدينة كينشاسا (عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية) لقد رأيت أشياء جديدة وثقافات جديدة، ومناظر طبيعية مختلفة جدًا ، فهي غنية جدًا، لم أكن سأرى ذلك أبدًا في أوروبا”.

أريد الاعتزال مع الأهلي

محمود الخطيب وميشيل يانكون

وتطرق للحديث عن عقده وقال: “ينتهي العقد رسميًا في يونيو ويمتد تلقائيًا حتى نهاية الدوري المصري في أكتوبر، لكني سأجدد عقدي هُنا، لقد أخبرتني الإدارة عن ذلك من قبل، وطلبوا مني البقاء هنا إلى الأبد، ولكي أكون صادقًا، يمكنني أن أرى نفسي أنهي مسيرتي في الأهلي”.

وأتم تصريحاته قائلًا: “إنه لمن دواعي فخري أن أعمل في الأهلي، أنا هُنا أمثل بلجيكا في القاهرة، يعشق المصريون كرة القدم البلجيكية وأنا فخور دائمًا بإخبارهم عنها، لكني لا أرى نفسي أعود إلى بلجيكا، فأنا سعيد للغاية هنا، حتى أنني بدأت مؤخرًا في تعلم اللغة العربية، لأتمكن من التواصل مع حراس المرمى في التدريبات والاندماج بشكل أفضل!”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى